0 فن ادارة التسويق


التسويق

ماهو التسويق ؟
أن الأشخاص الذين لا يعرفون كثيرا عن مادة التسويق ربما يضنون أن التسويق يعني فقط شراء السلعة بغرض بيعها ، وربما يعني لبعضهم الإعلان عن السلعة عن طريق وسائل الإعلان المختلفة ، والحقيقة أنه على الرغم من أن كلا الوظيفتين المذكورتين آلفا ،أي وظيفة البيع ووظيفة الإعلان يعتبران من الوظائف الهامة للتسويق ، فإن التسويق له معنى أوسع بكثير من هذا المفهوم الضيق .
تعريف التسويق:
مجموعة من الأنشطة الإقتصاديه تقوم بها المشروعات من أجل تحقيق الربح .

كيف تطور الفكر الحديث :
1/ المرحلة التوجيه بالمنتج .
وقد تركزت هذه الفترة في صناعة مفهومين أساسيين في التسويق أولهما المفهوم الإنتاجي وثانيهما المفهوم الجودة والمنتج وكانت تحت شعار ((فلنصنع أقصى مايمكن الوصول إليه)) .
2/ مرحلة التوجيه بالبيع :
وتندرج هذه المرحلة على الإعلان والتوزيع وإنشاء إدارات خاصة بالبيع .
3/ مرحلة التوجيه التسويقي :
في هذه المرحلة بدأ المفهوم التسويقي بالظهور ساهم في ذلك زيادة إنتاج المنشئات وانخفاض حالات الفشل . أي لايتم تحقيق الأهداف إلا من خلال جهد تسويقي كامل مثل التسعير والتوزيع والترويج والتركيز على احتياجات المستهلك .
مفهوم الحديث للتسويق :
هو أن المستهلك النهائي أو المشتري الصناعي هو نقطة البدء في صياغة أي هداف أو سياسات تتعلق بخطط المنشأة المستقبلية حيث أن تحقيق الأهداف المنشأة يعتمد بدرجه الأولى على تحديد الحاجات ورغبات الأسواق المرتقبة .

وظائف التسويق الحديث :
1/ وظائف متعلقة بعملية التبادل .
هذه الوظيفة تشمل عمليات الشراء وعمليات البيع .
2/ وظائف متعلقة بالتوزيع :
هذه الوظائف تشمل عمليات نقل السلع من مكان إلى آخر وعمليات التخزين التي تعني الاحتفاظ بالسلع.
3/ وظائف تسهيلية :
هذه الوظائف تشمل وظيفة التوحيد القياسي وهي وضع السلع في عدد من الرتب المتفق عليها. وأيضا وظيفة التصنيف فهي تعني ترتيب السلع بشكل تدريجي حسب جودتها.

المزيج التسويقي :
1/ يعني المزيج التسويقي مجموعة من الأنشطة التسويقية المتكاملة والمترابطة والتي تعتمد على بعضها لبعض بغرض أداء الوظيفة التسويقية على النحو المخطط لها .
2/ التسويق من أربعة عناصر أساسية يطلق عليها مادة (((4 PS OF MARKETING))
وهي :
المنتج Product
السعر Price
التوزيع Place
الترويج Promotion

الانتقادات التي وجهة إلى التسويق :
يكمن تقسيم الانتقادات التي وجهت ألي الأنشطة التسويقية للطرف أو الأطراف التي تضار التسويق إلي 3 أقسام :
1/ المشكلات التي يخلقها التسويق للفرد :
*التسويق أدى إلى ارتفاع الأسعار .
* التسويق يختلف حاجات ورغبات أكثر مما يعمل على إشباع الحاجات الحقيقية.
* التسويق يخدع المستهلك .
* التقادم السريع للمنتجات واستنزاف قدرات المستهلك.
2/ المشكلات التي يخلقها التسويق للمجتمع :
* انتشار المفاهيم المادية.
* أثار الحاجات الضارة والملوثة للبيئة.
3/ المشكلات التي يخلقها التسويق :
* حرب الأسعار
* دمج الشركات .
* وقف أنشاء مشروعات منافسة .
وفي النهاية .
1/ لا تقتصر معني التسويق ، كما يعتقد البعض على المجرى وظيفة البيع والإعلان ، بل يعتمد هذا المعنى ليتضمن الكثير من الأنشطة المشروع .
2/ وقد عرف التسويق على نطاق الوحدة الإقتصاديه بأنه نشاط هدفه الأول والأخير تحقيق الربح للمشروع .
3/ توفير الوقف والمجهود الازميين للحصول على السلع ، كما يلعب النظام التسويقي الاقتصادي لأي دولة وفي مدى الارتفاع مستوى المعيشة بها .
4/ واجهة التسويق في السنين الأخيرة عددا من الانتقادات تعلق ببعض الأنشطة التي تشمل الإعلان أو التسعير أو ضمان ، الأمر الذي من نشأته قيام الحركة وعي استهلاكي هدفت إلي وضع الضغوط الجماعية على هيئات الحكومية لإصدار تشريعات لحماية المستهلك .
المراجع :

1/ الدكتور نسيم حنا
((مبادئ التسويق )) دار النشر ((دار المريخ )) .
2/ الدكتور أحمد جبر
((إدارة التسويق )) دار النشر ((المكتبة المصرية ))
3/ الدكتور طلعت أسعد عبد الحميد
((التسويق الفعال )) دار النشر ((نادي الأهرام للكتاب ))

لاتوجد تعليقات "فن ادارة التسويق"

إرسال تعليق